دستورنآ | REGULATION الهدآيا | CADEAU اعلن لدينا | ADVERTISING القرآن الكريم | QURAN
العودة   مجتمع الفيصل | فخامة نادرة > شرفات > أخر الاخبار ، حوادث ، جرائم ، كوارث



أخر الاخبار ، حوادث ، جرائم ، كوارث هنا تطرح جميع الاخبار المحليه والعالميه وما يتداول في الصحافه الورقيه والاكترونيه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-01-2015, 14:36
#1
Lmsa7-Des

 
الصورة الرمزية Lmsa7-Des


Lmsa7-Des غير متواجد حالياً

دولتي Saudi Arabia

       نشأتي : Oct 2014

       تَرتَيبيَ : 932

       عطآئيَ : 57

       أعجبني: 0

تلقيت 1 اعجاب في 1 مشاركة



فضةة : 20

ذهب : 10

افتراضي الطلاب والإجازة.. البحث عن الإبداع بعيداً عن التلقين



الطالب محمد سعيد: من أول يوم في الامتحانات وأنا أنتظر الإجازة لأمارس الرياضة

رمضان: لماذا لا تفتح المدارس أبوابها في الإجازات لممارسة الأنشطة؟

الدخيل: الإجازة من حق الطالب وعلينا البدء في تحديث المناهج بما يتلاءم مع متطلبات العصر

الطويرقي: التعامل مع الطلبة مهارة يغفلها كثير من المعلمين

ريم سليمان – سبق – جدة: أصبحت الإجازة المتنفس الوحيد من عبء الدراسة، وصار لسان حال كل الطلاب والطالبات "متى ستبدأ الإجازة ونرتاح من المدرسة"، وذلك بصرف النظر عما يؤديه في تلك الاختبارات، وهل استعد بشكل جيد لها أم لا؟
فهناك من يرى أن بيئة مدارسنا طاردة وتفتقد الكثير من المحفزات التربوية التي تستطيع أن تجذب الطالب، فيما يرى آخرون أن المناهج التي يدرسها الطلبة منفصلة تماماً عن الواقع الذي نعيشه، ما يجعل الطالب يهرب منها، وتظل في النهاية هناك حلقة مفقودة داخل المدرسة تجعل الطالب يهرب منها ويبحث عن الإجازة كمتنفس يستنشق فيه حياة مختلفة.

"سبق" تتساءل كيف نجذب الطالب إلى مدرسته ونوطد ارتباطه بها، وهي قضية مهمة تشغل الكثير هذا ما ستجيب عنه سطور التقرير التالي:
في البداية تحدث الطالب محمد سعيد قائلاً: منذ أول يوم في الامتحانات وأنا انتظر إجازة نصف العام، لأرتاح من عبء الدراسة وأمارس أنشطة رياضية مختلفة، وبسؤاله عن أسباب عدم ممارسة الأنشطة داخل المدرسة، أجاب: فناء المدرس ضيق جدا ولا يكفي لإقامة مباراة كرة قدم .

أما عبدالرحمن العتيبي فقال: للأسف المعلم لا يهتم سوى بالطلبة المتميزين الذين يأتون بالدرجات المرتفعة، وقصّ لـ"سبق" مشاجرة كبيرة وقعت بين طالبين داخل الفصل الدراسي بسبب زيادة أحدهما عن الآخر في درجات الشهر، وخرج الاثنان وتشاجرا خارج المدرسة، ما أدى إلى دخول أحدهما المستشفى، ملقياً اللوم على المعلم وطريقته في التعامل.

ساحة قتال
من جانبه يرى المستشار التربوي نزار رمضان أن انفصال الطالب عن واقعه عقلاً وروحاً وفكراً بدأ يتزايد بشكل لافت، حيث نجد الطالب يهرب إلى اﻹجازة ليكون مبدعاً بغير موضعه فيمارس كل ما هو جديد، وتساءل: لماذا ﻻ تكون المدرسة هي الجاذبة؟!
وأكد رمضان في حديثه لـ"سبق" أننا نحتاج بقوة لخماسية البيئة اﻹيجابية الحب واﻻحترام والتقدير واﻷمن والتفهم لبناء شخصية محبة للعلم مجتهدة مبدعة، مضيفاً أنه عند غياب عنصر تتحول المدرسة لكهف أشباح بل لساحة قتال، فنجد داخل المدرسة استهتار بالعلم، إدمان المخدرات وأيضا العنف.

وأشار إلى أن بيئة مدارسنا طاردة للطلبة، معرباً عن أسفه من افتقاد المدارس للمعايير الدولية بل المحلية ما جعل الطالب يهرب منها دائماً ويبحث عن المتنفس في أي إجازة بعيداً عن المدرسة، مطالباً بعدم الفصل بين المدرسة وبين الطالب بأي فترة صغرت أو كبرت، وتساءل: لماذا ﻻ يكون هناك ما يسمى المشرف أو اﻷب التربوي يتابع ويوجه ويخطط؟

وطالب المستشار التربوي بضرورة خضوع المدارس لشروط البيئة التربوية اﻹيجابية حتى نرى بأعيننا ارتباط طلابنا بمدارسهم ومعلميهم، مناشداً بضم مادة تهتم بالمهارات الحياتية منذ الصف الأول، لتعليم الأطفال التخطيط وإدارة الوقت، مستنكرًا غلق المدارس أثناء الإجازات، قائلاً: المدرسة تعنى بالتربية والتعليم ولا ينبغي أن يكون هناك أي إجازة من التربية.

وتساءل في نهاية حديثه: لـ"لماذا لا تفتح المدارس أبوابها للطلبة من مداخل المحبوبات "ألعاب – تفكير – رياضة – قراءة وكشافة" . حتى يزداد ارتباط الطالب بمدرسته ولا ينفصل عنها.

طرق تدريس حديثة
من جهتها رأت الأستاذ المساعد بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتورة ميسون الدخيل، أن الإجازة من حق الطالب أن يرتاح فيها سواء ذاكر أو لم يذاكر، بيد أنه ينبغي على الأسرة تنظيم الإجازة للطالب من خلال جدول للأنشطة المختلفة لقضاء أوقات الفراغ في أمور مفيدة .

واتفقت مع رمضان في ضرورة فتح أبواب المدارس للطلبة في الإجازات للأنشطة الابداعية، قائلة: علينا إقامة أنشطة لفترة ما بعد الظهر حتى نشجع الطالب عليها، بحيث تتضمن أنشطة تجذب الطفل وتربطه بالمدرسة، مؤكدة أن الأسرة سوف تساهم في تدعيم تلك النشاط إذا أقيم بحيث تتقاسم المسئولية مع المدرسة لضمان وجود الطلبة في مكان آمن وخلق روح الإبداع لديهم.

وألقت الأكاديمية الدخيل اللوم على المدرسة لفشلها في اجتذاب الطلاب والطالبات، وتتعامل مع جميع الطلبة وكأنهم خرجوا من بيئة واحدة ومكان واحد دون الاعتراف بالفروق الفردية بين طالب وآخر، وتابعت: نحن نعلم الطلبة لاجتياز الاختبارات فقط وأخذ العلامات المرتفعة، ما نتج عنه وجود طالب يتشاجر مع معلمه وآخر مع زميله من أجل العلامات.

وأشارت إلى أنه من الصعب تغيير نظرة الطالب إلى المدرسة، التي ما زالت تعتمد على التلقين بغض النظر عن كيفية خروجهم وتعاملهم مع المجتمع، ما أدى إلى انفصال التعليم عن الحياة، مطالبة باستخدام طرق تدريس حديثة وتدريب المعلمين وتحديث المناهج بما يتناسب مع لغة العصر.

ونصحت الدخيل في نهاية حديثها بتدريب الطفل على التعامل مع الوقت وتقسيمه حتى في الإجازات، حتى يتعلم تنظيم الوقت، وقالت: التنظيم ليس في أوقات الدراسة فقط بل يجب أن يكون منهج حياة لدى الطفل منذ صغره.

بيئة أفضل
أما مدير التوجيه والإرشاد بتعليم جدة سابقاً سالم الطويرقي، فقال لـ"سبق": الطالب يبحث عن مخرج وعن بيئة أفضل من المدرسة، ولذا نجد دائمًا زيادة في نسبة الغيابات قبل وبعد الاختبارات، حيث تعد من الأسابيع الميتة، وقال: في بعض الأحيان ينقل أولياء الأمور الاتجاهات السلبية لأبنائهم، فيكون الناتج عدم ارتباط الطالب بمدرسته.

ورأى الطويرقي أن التعامل مع الطلاب فن يغفله الكثيرون، وبسؤاله عن دور المرشد الطلابي في المدارس، أجاب قائلاً: للأسف نحن نحمل المرشد الطلابي أكثر من طاقته، فلا يمكن أن يتعامل مع العدد الكبير من الطلبة، ويجب أن يقتصر دوره على وضع الخطط والبرامج التوجيهية.

ولفت إلى كثير من المشكلات التي تنبع بين الطلبة من داخل الفصل، وتشكل ضغطاً على المرشد الطلابي، الذي يفترض أن يناقش القضايا التي تتعلق بالأمور النفسية، وقال: المرشد لابد أن يجيد التوجيه والإرشاد، كما أن الإرشاد النفسي التربوي يحتاج إلى مهارات خاصة لا يتقنها الكثير من المرشدين.

وتساءل مدير التوجيه والإرشاد بتعليم جدة: كيف يرتبط الطالب بالمدرسة وهو يرى إحداها تشبه العلب المغلقة ويحوطها هناجر، وأخرى لا تفرق شيئاً عن المبني السكني ويجد فصله غرفة 3x3 ، أين الملاعب والأماكن الفنية، وقال: كلها نماذج مزعجة للطالب يحاول الهروب منها إلى عالم أفضل من وجهة نظرة.

وختم بقوله: علينا أن نكون أكثر وعياً في تحمل كل الظروف الموجودة وتخطيها بأقل الخسائر، فلا ندري متى سوف تحل مشكلة المدارس!!!
55


Follow Me In:
رد مع اقتباس
قديم 19-01-2015, 00:50
#2
بنت طمطوم الحبوب

 
الصورة الرمزية بنت طمطوم الحبوب


بنت طمطوم الحبوب غير متواجد حالياً

دولتي Saudi Arabia

       نشأتي : Dec 2013

       تَرتَيبيَ : 56

       عطآئيَ : 1,008

       أعجبني: 0

تلقيت 1 اعجاب في 1 مشاركة

       مزآجيَ

مزاجي

       تميزيَ


مراقب متالق مؤسسين المجتمع وجودكم فخر في مجتمع الفيصل 


افتراضي



.
من جد انا شخصيًا افضل الاجازه على الدراسه من الضغط اللي اتلقاه منهم
ما عمري غبت كثير قد هالترم ذا ومدرستنا فيها صاله رياضيه كبيره ومع ذلك ما فيه حصة رياضه
ومقفلينها والاهم من كذا التعامل في البدايه حلو بعدين انقلبوا علينا
والفصول ضيقه وهما يقدرون يوسعون مبنى المدرسه كامل لان فيه مساحات كبيره
ربي يعين بس :(
ربي يعطيك العافيه لمسه طرح جميل

Follow Me In:
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التلقين, البيت, الإبداع, الطلاب, بعيداً, عن, والإجازة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة






ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


مجتمع الفيصل | فخامة نادره


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

Powered By Hero.com.sa
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012

Security team


اختصار الروابط